من الصحابي الذي حكم في بني قريظة ومتى كانت

من الصحابي الذي حكم في بني قريظة 

الصحابي الذي حكم في بني قريظة ،هو الصحابي الجليل سعد بن معاذ ،وهو سيد الأوس ،وقد كان هذا الحكم بعد أن رضي به النبي محمد صل الله عليه بطلب مني يهود بني قريظة .

سبب غزوة بني قريظة 

كانت غزوة بني قريظة بسبب نقد العهد مع النبي صل الله عليه وسلم ،فلقد استأمنهم النبي صل الله عليه وسلم من جهتهم بألا يدخل منها الكفار الى المدينة المنورة وذلك في غزوة الخندق “الأحزاب” .
وقد نقد بنو قريظة العهد مع النبي صل الله عليه وسلم وأدخلوا كفار قريش من جهتهم وكان هذا سبب في نشوب غزوة بني قريظة .

وبعد اانتهاء غزوة الخندق”الاحزاب” ،أمر النبي محمد صل الله عليه وسلم جيش المسلمين بالتحرك نحو يهود بنو قريظة ،وقال لهم “لايصلين أحدكم العصر إلا في بني قريظة “.

وكانت غزوة بنو قريظة في السنة الخامسة من الهجرة النبوية المشرفة .

حكم سعد بن معاذ في بني قريظة 

بعدما حاصر النبي صل الله عليه وسلم يهود بني قريظة واستسلموا له ،قالوا له لا نرضى حكمك وإنما نرضى بحكم سعد بن معاذ ،وكان سعد بن معاذ على علاقة قوية مع يهود بني قريظة أيام الجاهلية ،وظنوا أنه سوف يشفع لهم عند النبي صل الله عليه وسلم .

فقد حكم فيهم سعد بن معاذ أن تقتل مقاتليهم وتسبى نسائهم وتقسم أموالهم ،فقال له النبي محمد صل الله عليه وسلم :لقد حكمت فيهم بحكم الله ورسوله ” .

استشهاد سعد بن معاذ 

كان سعد بن معاذ قد أصيب في معركة الخندق “الأحزاب” ،وعندما جاءوا به للحكم على بني قريظة كان ينزف دماً ،وجاءوا به محمولاً وبعد الحكم على بني قريظة انفجر عرقه ومات بعدها .
أُصيبَ سعد بن معاذ يومَ الخَندَقِ، رماه رجلٌ من قريش، يُقالُ له حِبَّانُ بنُ العَرِقَةِ، رماه في الأكحَلِ، فضرَب النبيُّ Mohamed peace be upon him.svg خَيمَةً في المسجدِ ليعودَه من قريبٍ، فلما رجَع رسولُ اللهِ Mohamed peace be upon him.svg من الخَندَقِ وضَع السلاحَ واغتسَلَ، فأتاه جبريلُ عليه السلامُ وهو يَنفُضُ رأسَه من الغُبارِ، فقال : وضَعْتَ السلاحَ، واللهِ ما وضَعْتُه، اخرُجْ إليهِم. قال النبيُّ Mohamed peace be upon him.svg : (فأينَ). فأشار إلى بني قُرَيظَةَ، فأتاهم رسولُ اللهِ Mohamed peace be upon him.svg فنزَلوا على حُكمِهِ، فرَدَّ الحُكمَ إلى سعدٍ، قال : فإني أحكُمُ فيهم : أن تُقْتَلَ المُقاتِلَةُ، وأن تُسبَى النساءُ والذُّرِّيَّةُ، وأن تُقسَمَ أموالُهم. قال هشامٌ : فأخبَرَني أبي، عن عائشةَ : أن سعدًا قال : اللهم إنك تَعلَمُ أنه ليس أحدٌ أحبَّ إليَّ أن أُجاهِدَهم فيك، من قومٍ كذَّبوا رسولَك Mohamed peace be upon him.svg وأخرَجوه، اللهم فإني أظنُّ أنك قد وضَعْتَ الحربَ بيننا وبينهم، فإن كان بَفيَ من حربِ قريشٍ شيء فأبْقِني له، حتى أجاهِدَهم فيك، وإنْ كنتَ وضعتَ الحربَ فافْجُرْها واجعل موتي فيها، فانفجرت من لَبَّتِهِ، فلم يَرُعْهُمْ، وفي المسجدِ خيمةٌ من بني غِفارٍ، إلا الدَّمُ يسيلُ إليهِم، فقالوا : يا أهلَ الخيمةِ، ما هذا الذي يأتينا من قِبَلِكم ؟ فإذا سَعْدٌ يَغْذُو جُرْحُهُ دَمًا، فماتَ رضي اللهُ عنهُ

كان هذا الموضوع من اعداد مدونة خليجي أون لاين ،ونتمنى أن يكون قد نال اعجابكم ولا تنسوا المشاركة والتعليق على الموضوع 

مصادر خارجية : “حديث موت سعد

اترك تعليقاً