مقتل الحسين من كتب السنة عاشوراء 2020

مقتل الحسين من كتب السنة عاشوراء 2020 نقل شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى خلاصتها وهذا ما افترق عليه السنة والشعية في عاشوراء وهو العاشر من محرم حيث يقول الشيعة لبيك يا حسين دون السنة وهذا المعتقد بين أهل السنة والشيعة، حول سبب صيام يوم عاشوراء، و قصة مقتل الحسين بين السنة والشيعة ، ولهذا كانت العناية بتفصيل المسألة مما يهم جميع المسلمين، وتوضيح الصواب من الخطأ في ذلك هو مهمة كبيرة، خاصة عند ذكر الحسين بن علي رضي الله عنه حفيد الرسول صلى الله عليه وسلم في ذكر يوم عاشوراء، وقول لبيك يا حسين وغيرها من الطقوس.

يوم عاشوراء عند السنة والشيعة

عند التعريج على مقتل الحسين من كتب السنة عاشوراء 2020 فإننا نذكر الحديث عن يوم عاشوراء حيث يصوم المسلمون من أهل السنة والجماعة هذا اليوم قربة لله تعالى، كما تظهر عددا ً من الطقوس مثل الرايات السوداء  واللطميات وقول لبيك يا يا حسين  عند الشيعة في هذا اليوم فما قصة يا حسين عاشوراء الشيعة والسنة، إن ذلك يعود للسبب الأساس:

  • جاء الرسول صلى الله عليه وسلم للمدينة المنورة فرأى اليهود يصومون عاشوراء وهو يوم ( العاشر من حرم) فسأل عن ذلك فأكدوا أنه اليوم الذي نجى الله فيه موسى عليه السلام نبي الله من فرعون الطاغية، فكان جواب رسول الله أنه أحق بموسى عليه السلام منهم فصام ذلك اليوم (شكرا لله) وعزم على صيام اليوم الذي قبله قبل أن يموت بعام وذلك لمخالفة اليهود.
  • أما الشيعة فطائفة تصوم هذا اليوم لأن فيه قتل الحسين بن علي في كربلاء وهو ذاهب لنصرتهم من قوم معتدين من أهل السنة والجماعة، بالرغم من أن أهل السنة والجماعة يحبون الحسين، وأنكروا على من قتله، لكن الشيعة لأنهم خذلوا الحسين وتركوه ولم يخرجوا لنصرته بالرغم أنهم من دعوه للقدوم للعراق من المدينة لنصرتهم بحجة أنهم مظلومون مع ان ابن عباس رضي الله عنه نهاه عن الذهاب وحذه من خذلاهم وأنه قد يُقتل، واليوم  في عاشوراء لخذلانهم يقولون ( لبيك يا حسين ويرفعون رايات عاشوراء ويلطمون أنفسهم ويسيلون دمائهم) فصيامهم ( حزناً لا شكراً) في مخالفة للنصوص الشرعية.

قصة مقتل الحسين من كتب السنة عاشوراء 2020

أورد شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى خلاصة القول في مقتل الحسين رحمه الله فقال موضحاً المسألة في غاية الوضوح وأن أهل السنة لا يرضون بما حدث معه ولكن ما جرى كما قال:
  •  (وأما أصل مجيئه فإنما كان؛ لأن قوماً من أهل العراق من الشيعة كتبوا إليه كتبًا كثيرة، يشتكون فيها من تَغَيُّرِ الشريعة وظهور الظلم، وطلبوا منه أن يَقْدَمَ؛ ليبايعوه ويعاونوه على إقامة الشرع والعدل).
  • وقال شيخ الاسلام بان تيمية أيضاً (ولهذا لما أراد الحسين – رضي الله عنه – أن يخرج إلى أهل العراق لما كاتبوه كتبا كثيرة، أشار عليه أفاضل أهل العلم والدين: كابن عمر وابن عباس وأبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام أن لا يخرج، وغلب على ظنهم أنه يقتل، حتى إن بعضهم قال: أستودعك الله من قتيل، وقال بعضهم: لولا الشفاعة لأمسكتك ومنعتك من الخروج).
  • وقال مضيفا ( والحسين – رضي الله عنه – ما خرج يريد القتال، ولكن ظن أن الناس يطيعونه، فلما رأى انصرافهم عنه طلب الرجوع إلى وطنه، أو الذهاب إلى الثَّغْر، أو إتيان يزيد، فلم يُمَكِّنْه أولئك الظلمة لا من هذا، ولا من هذا، ولا من هذا، وطلبوا أن يأخذوه أسيرا إلى يزيد، فامتنع من ذلك، وقاتل حتى قُتِل مظلوما شهيداً، لم يكن قصده ابتداء أن يُقاتِل).

تلخيص قصة قتل الحسين في كربلاء يوم عاشوراء 

وقد بين شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله أن مسلم بن عقيل وهاني بن عروة ممن ذهبوا إلى الشيعة لينصروهم في إقامة الشرع ومنع المنكر وفق ما راسلوا الحسين، لكنهم وقفوا مع زياد بن أبيه والي العراق من بني أميه حتى قتلا، فغدرا بهما، فلما علم الحسين بذلك رحمه الله قرر الرجوع ولكن لقيته سرية عمرو بن سعد وأبت أن تلبي مطلب بالرجوع، و الجهاد في ثغر، أو الذهاب ليزيد وأصروا على أسره فاستشهد يوم عاشوراء 61 للهجرة في أول سنة من حكم يزيد بن معاوية رضي الله عن معاوية وأبيه، ودفن حيث قتل قي كربلاء، وهذه مقتل الحسين من كتب السنة عاشوراء 2020 .

حكم قول يا حسين عاشوراء عند الشيعة

مقتل الحسين من كتب السنة عاشوراء 2020 تركت الكثير من الطقوس لدى الشيعة ومنها ( لبيك يا حسين في عاشوراء ) ولكن للأسف مع أن الصحابة كان بعضهم كابن عباس وابن عمر رضي الله عنهما وهما من أعلم الصحابة أحياء لم يستغيثوا به، بل لم يستغيثوا برسول الله وقبره، فهذا من الشركيات والحرام أن تطلب من ميت لا يستطيع أن يدفع عن نفسه الضر أو يجلب النفع فكيف بغيره وتترك الله الذي خلقه وخلقك، فلهذا كانت هذه الطقوس شرك أكبر، وهي أن تجعل لله نداً وهو خلقك، أو تسأل غيره مسألة هو من لها، أما أهل السنة والجماعة في يوم عاشوراء يصومون قربة لله واتباعأً لرسوله وشكراً لنجاة موسى عليه السلام من فرعون، مع محبتهم للحسين وآلا البيت دون غلو، وهذا مفصل الخلاف في يا حسين عاشوراء الشيعة والسنة .

فضل يوم عاشوراء في الاسلام 

بين رسول الله صلى الله عليه وسلم في الأحاديث أن لهذا اليوم فضائل كبيرة وكان من أشهر المعالم لهذا اليوم بعيدا عن الابتداع والشرك مثل يا حسين عاشوراء الشيعة والسنة، بل الأحق اته فباع الفضل الذي جا في الكتاب والسنة وحسب، فقد بين رسول الله:
  • أن فضل صيام يوم عاشوراء يكفر السنة التي قبلها من الذنوب إن تقبله الله.
  • في هذا اليوم وعبادة الله فيه متابعة لأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • فيه أحقيتنا بنبي الله موسى عليه السلام من اليهود.
  • فيه مخالفة لليهود والمشركين خاصة لمن يصوم يوماً قبله مع عاشوراء، أو يوماً بعده معه، أو الأيام الثلاثة كما بين هذه المنازل ابن القيم رحمه الله في كتابه زاد المعاد.
  • ليس لهذه العبادة صلة بمقتل الحسين رحمه الله ولا  بقصة مقتل الحسين من كتب السنة عاشوراء 2020 وإن كان الحسين رحمه الله كان يتعبد بما يأتي به جده صلى الله عليه وسلم.
مقتل الحسين من كتب السنة عاشوراء 2020 أعادتنا للمراجع، حيث جاءت كتب السير والتاريخ دالة أن من نسل الحسن والحسين من تسموا بأسماء أبي بكر وعمر رضي الله عنهما ولكن الشيعة فيما بعد تلعنهم وتشهد أنهم في النار، وأن عائشة وحفصة زوجتا رسول رضي الله  عنهن في النار، وأن الصحابة كفروا إلا قليلاً، وأن القرأم محرف، وأن الأئمة عندهم معصومون، و أنه يجوز الاستغاثة والاستعاذة بالحسن والحسين وعلي رضي الله عنهم، وهذا من الشرك المبين، فقول يا حسين عاشوراء الشيعة والسنة لا يجوز، والسنة يخالفون الشيعة في ذلك ويتعبدون الله بما صح عن رسول الله، ولا يتركون  قصة مقتل الحسين في عاشوراء تضلهم عن أصل الدين.

اترك تعليقاً