هذا ما فعله مجرم فلوريدا

هذا ما فعله مجرم فلوريدا

هذا ما فعله مجرم فلوريدا

خليجي أون لاين || كشفت صحيفة “نيويورك تاميز ” مزيداً من التفاصيل عن الطيار السعودي “محمد الشمراني ” مطلق النار في قاعدة بحرية في ولاية فلوريدا الأمريكية ، والذي أدت الى مقتل ثلاثة مواطنين أمريكيين .

هذا ما فعله مجرم فلوريدا

زيارة مدينة نيويورك:

وأوضحت صحيفة “نيويورك  تاميز” عن مسؤل أمريكي رفيع المستوى ،أن محمد الشمراني أقبل قبل عدة أيام مع ثلاثة رفاق له سعوديين يتدربون بنفس القاعدة البحرية ،بزيارة لمدينة نيويورك الأمريكية ،بما في ذلك عديد من المتاحف .

ويسعى المحققون الى معرفة ما اذا كانت هذه الرحلة الغرض منها الترفيه ، كما يفعل كثير من الطلاب المبتعثين للخارج ،أم أن هناك  أشياء أخرى تخفيها هذه الزيارة لهذه المتاحف ، والى ماذا كانوا يخططون وهل التقوا مع أشخاص أخريين لهم علاقة بحادث اطلاق النار داخل القاعدة البحرية في ولا ية فلوريدا الأمريكية .

هذا ما فعله مجرم فلوريدا

تسجيلات فيديو :

وذكرت تقارير اعلامية خاص بالتحقيق في حادثة اطلاق النار داخل القاعدة البحرية ،بأن الشمراني قد شاهد مقاطع لاطلاق النار العشوائي ،في كناية على أنه قد تعلم اطلاق النار من خلال هذه المقاطع ،وتشير التحقيقات بأن الشمراني ليس له علاقة تنظيمة او 
ارتباط مع الجماعات الارهابية المسلحة ،وبأن الشمراني قد تحول الى العنف والارهاب من تلقاء نفسه .
وذكرت المصادر نفسها بأن الشمراني قد زار الولايات المتحدة الأمريكة العام الماضي ،ومن ثم عاد الى السعودية مرة أخرى.

ودخل الى الولايات المتحدة الامريكة مرة أخرى في فيراير شباط ،منأجل الالتحاق بالتدريب في القاعدة البحرية قبل عملية اطلاق  النار بثلاثة أيام فقط .

كان محبوباً في أسرته :

وقال سعد بن حنتم الشمراني، وهو أحد أعمام المشتبه به، متحدثًا لشبكة (سي.إن.إن) من السعودية، إن عمره كان 21 عامًا وإنه كان محبوبًا وحسن التعامل مع أسرته والمجتمع وإنه كان شخصا ملتزمًا وأمينًا ومواظبًا على أداء الصلوات. وأضاف أنه إن كان مذنبًا فإن الله سيحاسبه.

هذا ما فعله مجرم فلوريدا


وجدير الذكر بعد حادثة اطلاق النار ،أن العملية قد أدينت بشكل واسع من قبل الشعب السعودي عامة ،ومن الملك سلمان بن عبدالعزيز خاصة ،وقد غرد رواد مواقع التواصل الاجتماعي على وسم #مجرم_فلوريدا_لايمثلنا في كناية على رفضهم الشنيع لهذه الحادثة .

هذا ما فعله مجرم فلوريدا

التعليقات

اترك تعليقاً