نشرة مرور “الفجر”.. كثافات متحركة بطرق ومحاور القاهرة والجيزة

نشرة مرور “الفجر”.. كثافات متحركة بطرق ومحاور القاهرة والجيزة

[ad_1]

شهدت الحركة المرورية، صباح اليوم الاثنين، كثافات مرورية متحركة بطرق ومحاور محافظتي القاهرة والجيزة وسط تواجد أمني في الشوارع والميادين لتأمين رحلات المواطنين ومنع حدوث أي تكدسات والحد من حدوث حوادث الطرق.

الحالة المرورية بالقاهرة:

وتباطأت حركة سير السيارات أعلى مناطق كورنيش النيل، متجها إلى مناطق حلوان والملك الصالح، وبالطريق الزراعى أمام القادم من مدينة بنها وفى طريقه إلى ميدان المؤسسة ومدينة الفسطاط  وبمنطقة عين شمس وسرايا القبة مرورا بكوبري القبة وحمامات القبة.

ظهرت كثافات مرورية بأعلى الطريق الدائرى ومحور 26 يوليو، وأعلى كوبرى أكتوبر وعبد المنعم رياض ومناطق وسط البلد وبميدان لبنان وشارع السودان وبأشهر ميادين مصر (ميدان التحرير) وبمنشئة الصدر وبالدمرداش مرورا بغمرة وأحمد عرابي وجمال عبدالناصر.  

وظهرت كثافات مرورية بمناطق وسط القاهرة وبالشوارع والميادين، وبجميع المداخل المؤدية للميادين وميدان روكسى ورمسيس ومنطقة المظلات وبمنطقة سعد زغلول والسيدة زينب المتجه إلى حي مصر القديمة وبدار السلام وسط تواجد أمني لتيسير حركة المرور.

كثافات مرورية بالجيزة:

وظهرت كثافات بالحركة المرورية أعلى محاور محافظة الجيزة وبحي الدقي وحي العجوزة، مرورًا بشارع جامعة الدول العربية، وشارع السودان، والنيل السياحى، الهرم، البحر الأعظم وبالمريوطية مرورا بمنطقة فيصل وبشارع ترسا وبشوارع الجيزة ونزلة الدائرى اتجاه الصعيد وبمحور صفط اتجاه الجيزة وسط تواجد أمني لتأمين رحلات المواطنين ولتحقيق الانضباط، ولضبط المخالفات المرورية وتطبيق قانون ولوائح المرور على قائدى السيارات وضبط المخالفين منهم لاتخاذ الإجراءات القانونية.

حملات مرورية مكبرة:

وفي سياق متصل شنت الإدارة العامة لمرور القاهرة صباح اليوم حملات مرورية مكبرة لمتابعة مدى الالتزام بالإجراءات الاحترازية، لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد، خاصة ارتداء الكمامات بوسائل المواصلات العامة.



[ad_2]

Source link

اترك تعليقاً

أنت تستخدم إضافة Adblock

AdBlock اهلا وسهلا بك بموقع خليجي أونلاين، برجاء ايقاف أداة
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
رفض
سياسة الخصوصية