موضوع تعبير عن الأمال والطموحات


                                            

موضوع تعبير عن الأمال والطموحات من المواضيع التي تحمل في طياتها الكثير من عوامل التحفيز ، فيعد موضوع التعبير عن الامال والطموحات هو الموضوع الاهم في هذا اليوم، فحين التمعن في المعاني والكلمات يتبين للقارئ بانه موزضوع قيم ويحب الأخذ به .
لكل إنسان في هذه الحياة طموحات وآمال,ولذلك يظل يتطلع إلى التفوق والنجاح مهما كانت ظروفه، ويحاول أن يتغلب على ذاته، ومن أجل أن يعيش الحياة السعيدة الهانئة الآمنة التي لاتعيقها شوائب أو صعوبات لابد له من أن يجد، ويجتهد، ويبذل المزيد من العطاء والكفاح فالطموحات والآمال والرغبات لاتتحقق بسهولة، لابد من الكفاح وقوة العزيمة الصلبة، والصبر، والتحمّل وتحدي الصعاب لكي يتحقق للإنسان مايتمناه فالحياة جهاد وكفاح, وعندما يفكر الإنسان أن يعيش في حياة آمنة وسعيدة يحقق من خلالها آماله المستقبلية وراحته في الدنيا لابد أن يعتمد على نفسه، ويجد، ويجتهد، ويكسب قوته اليومي من عرق جبينه.


واعلم أنّ الأمل هوّ سر النجاح، فالإنسان المتشائم ذو الشخصية الضعيفة ويهوى الكسل والنوم العميق، لا يسمو ولا يبحث عن تحقيق أهدافه، فهو إنسان فاشل، فليست عنده الرغبة للوصول إلى أهدافه وتحقيقها، سيندب حظه كثيراً، ويتحسر ويندم ولكن بعد فوات الأوان، بعد ضياع الفرص السابقة، فينفر منه المجتمع ولا يمكن أن يعتمد عليه، فالطموح فطري ولكن لتحقيقه يحتاج إلى إنسان شخصية قوية، عنده قوة العزيمة الصلبة للوصول إليه، فليست بسهولة يمكن تحقيق هذه الرغبات، فالحياة جهاد وكفاح، بذل وعطاء، تعب وشقاء، وتحدي للصعاب لكي يتحقق للإنسان ما يتمناه، فالإنسان الذي لا يكترث بالطموح هو في الحقيقة إنسان لا مبالي، ولا يسعى لإنجاز أي شيء في الحياة، ويعيش حياته دون أن يُفكّر في صنع الإنجازات.

لا يجب أن تستسلم أبدا وتترك نفسك معرض للإكتئاب فإذا فشلت مرة فلا تستسلم وأطلب المساعدة من غيرك من المقربين إليك وأطلب منهم الدعم وإبتعد عن الذين يحبطوك ولا تتبع الطرق الخاطئة والسيئة فعلي الرغم من قصرها إلا أنها تنتهي بالفشل، ولكن عليك السعي وبذل الجهد من أجل تحقيق هدفك .

 وفي الختام أدعو الله أن يوفق الجميع، وأن يحقق لكل منا أهدافه، وطموحاته، وآماله، ودوماً بالتوفيق والنجاح في حياة جميع الأفراد التي تسعى وتطمح في حياتها الشخصية.

اترك تعليقاً