قصة تعاون الرسول مع اصحابه

قصة تعاون الرسول مع اصحابه

قصة تعاون الرسول مع اصحابه


يسرنا في مدونة خليجي أون لاين أن نقدم لطلابنا الأعزاء حل لكثير من الاسئلة التعلمية المختلفة لجميع المراحل ،وحل أيضا جميع المواضيع التعبرية التى تطلب منهم ، متمنين لهم دوام التفوق والنجاح .

واليوم نقدم حل لموضوع تعبير جميل عن تعاون الرسول صلى الله عليه وسلم مع أصحابه .

قصة تعاون الرسول مع اصحابه

كانت الجزيرة العربية قبل الاسلام “الجاهلية ” ،تعيش حياة مليئة بالقسوة والشدة ،فالقوي يأكل حق الضعيف ،والقوي يسفك دم هذا ويعتدي على هذا ،ولا أحد ينصر أحد أو يساعد أحد ،كان العرب شرذمة متشردون بين القبائل ،متشتتين فيما بينهم ،أقيمت بينهم الحروب الطويلة وراح ضحيتها المئات من الأبرياء دون سبب ،ولأسباب تافهة كانت تقوم الحروب .

حتى أتى النبي محمد صل الله عليه بنور الهداية ،ورسالة الاسلام العظيم ،فأخرجهم من الظلمات الى النور ومن ضيق الدنيا الى سعة الدنيا والاخرة ،ومن جور الاديان الى عدل الاسلام العظيم.

قصة تعاون الرسول مع اصحابه


لما أمر الله عزوجل النبي صل الله عليه بالهجرة الى المدينة ،بعد الاضهاد والعذاب والقتل الذي تعرضوا لهوا من قبل قريش ،أول شيئ حرص عليه النبي صل الله عليه وسلم أن يفعله في المدينة المنورة ،بعد بناء المسجد ،هو الاخاء بين المهاجرين والأنصار ،لأن هذه المبدأ هو الذي سوف يقيم الدولة الاسلامية ،وبها سيشد ساعدها ،وبه ستكون قوية ضد أعدائها .

ولما بدأ النبي صل الله عليه سلم في بناء المسجد النبوي الشريف ،كان هو بنفسه صل الله عليه وسلم يحفر بيديه الشرفتين،وكان ينقل الطوب على ظهره صل الله عليه وسلم ،وهو بذلك يجسد معنى التعاون بينه وبين أصحابه ،لأنه القدوة .

قصة تعاون الرسول مع اصحابه


وقبل كل هذا كان النبي صل الله عليه وسلم بين أهله متعاونا مساعدا لهم ،حتى أنه سئلت السيدة عائشة عن النبي صل الله عليه وسلم فأجابت في  الحديث “سألت عائشة ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يصنع في البيت؟ قالت : كان يكون في مهنة اهله تعني خدمة اهله فأذا حضرت الصلاة خرج الى الصلاة” .

وفي حديث أخر سئلت عنه السيدة عائشة رضي الله عنها وعن أبيها انها قالت “أنه كان يخيط ثوبه، ويخصف نعله”.

بأبي أنت وأمي يارسول الله ، ماأعلى شأنك وما أكبر مقامك .

قصة تعاون الرسول مع اصحابه


أيضا كان النبي صل الله عليه وسلم سباقا للخير في كل المواقف ،حتى أن عليا رضي الله عنه وأرضاه قال عنه في رمضان “كان أجود الناس وكان أجود ما يكون في رمضان “،يعني أنه كان كثير الانفاق في رمضان .

وقد كان رسول الله صل الله عليه وسلم ،يمشي مع المحتاج الى أن تقضى له حاجته ،وما قصة النغير عنا ببعيد ،حيث أنه كان في المدينة طفل وهو أحد أبناء الانصار واسمه عمير ،وكان له طائر صغير وكان نتعلق به ويحبه جدا ،وفي يوما مات هذا الطائر فحزن العمير عليه جدا ،فراءه النبي صل الله عليه وسلم وقال له ممازحن ومسليلا له “ما فعل النغير يا عمير ” .

قصة تعاون الرسول مع اصحابه

وكان صل الله عليه وسلم ،على عظم المسؤولية الملقاة على عاتقه لم يكن يغفل لو للحظة واحدة عن أصحابه ولا عن أهلهم أو مشاكلهم أو حتى افراحههم ،فهذا عبدالرحمن بن عوف قد رأه يوما النبي صل الله عليه وسلم وكان عليه أثرا من طيب الزفاف ،فقال له النبي صل الله عليه بمعنى هل تزوجت فقال له عبدارحمن بن عوف نعم يارسول الله ،فقال له هل أولمت قال لا ،فقال له النبي صل الله عليه وسلم أولم ولو بشاه .

فالنبي صل الله عليه هو يسئل عن أحواله لعبدرالحمن بن عوف لكي يشاركه فرحه .

قصة تعاون الرسول مع اصحابه

ولعل من أبرز صور التعاون بين الرسول مع اصحابه ،قصة هجرة النبي صل الله عليه وسلم مع صاحبه ورفيق دربه أبوبكر الصديق رضي الله عنه وارضاه ،فقد جهز الصديق راحلتان له وللنبي صل الله عليه وسلم ،وزودهما بكل ما ينفعهما في هجرتهما الطويلة ،وقد ضرب الصديق أفضل معاني التضحة والوفاء والتعاون مع النبي صل الله عليه وسلم في هذه الهجرة التى خلدت الى يومنا الحاضر والى يوم الدين .

قصة تعاون الرسول مع اصحابه

التعليقات

اترك تعليقاً