توثيق سورة الحشر



توثيق سورة الحشر، وسبب تسمية سورة الحشر، ومعلومات عن سورة الحشر،  من التوثيقات الخاصة بسور القران الكريم حاصة أن سورة الحشر من السور المدنية ورقمها 59، وآياتها 24 آية، وفي هذا التوثيق سنجعل الموضوع يغطي معلومات كثيرة عن سورة الحشر، التي تمثل أهمية كبيرة بين سور القران الكريم، الذين أنزله الله تبيانا للناس بين البشارة والنذارة.

سبب تسمية سورة الحشر

نزلت سورة الحشر في العام 4 هجرية، وسبب تسميتها كما أوضح جماهير علماء الإسلام في التالي:
  • حشر يهودي بني النضير وإجلاؤهم من المدينة على يد الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته بعد نقضهم عهده.
  • حكم فيهم رسول الله هذا الحكم الرباني بسبب ما اقترفوه.

سبب نزول سورة الحشر


عقد رسول الله العقود فور وصوله المدينة مهاجرا من مكة، ومن بين هذه العهود عهده مع يهود بني النضير، ولكنهم دعوه لزيارتهم، فأحسنوا الاستقبال وبيتوا الغدر، فأمروا أحدهم أن يلقي صخرة عليه من فوق الحائط، فأخبره الوحي بفعلتهم فكان قرار الرسول بإجلائهم، ونزلت الآيات.
معلومات عن سورة الحشر
  • تعد سورة الحشر من السور المدنية المندرجة تحت المفصل.
  • نزلت سورة الحشر بعد سورة البينة.
  • عالجت السورة مواضيع عدة في الجهاد كالغنيمة والفيء، والحديث عن الإيمان والنفاق.
  • مرت على عدد من أسماء الله الحسنى، وربطت بين النصر مع الوحدة، والهزيمة مع الفرقة.

توثيق سورة الحشر

نقدم الشرخ على سبب توثيق سورة الحشر، والذي سنبينه من خلال التالي:
  • سبب التسمية: سميت بهذا الإسم لأن الله الذي حشر اليهود وجمعهم خارج المدينة هو الذي حشر الناس ويجمعهم يوم القيامة، وتسمى ايضا ” بني النضير”.
  • التعريف بالسورة:
  • سورة مدنية.
  • من المفصل.
  • آياتها 24.
  • ترتيبها التاسع والخمسون.
  • نزلت بعد البينة.
  • من المسبحات: بدأت بفعل ماضي” سبح” وهو أحد أساليب الثناء والتسبيح ذكر لفظ الجلالة في الآية الأولى واسم الله العزيز الحكيم
  • اسم السورة أحد الأسماء يوم القيامة.
  • الجزء 28، والحزب 55، و الربع 2.3.

ومن علوم القرأن علم أسباب النزول الذي يبين سور القرأن ومناسبة نزول الآيات، ويحرض المؤمنين على الإستمرار في متابعة تعاليمه.

التعليقات

اترك تعليقاً